كوالالمبور

 

كوالالمبور (كوالا لومڤور بالخط الجاوي) هي العاصمة وأكبر المدن في ماليزيا من حيث عدد السكان[3].تبلغ مساحة المدينة 243 كيلو متر مربع(94 ميل مربع)، وبلغ عدد سكانها 1.4 مليون في عام 2010.

 

                    

 

تعتبر كوالالمبور المركز الثقافي والمالي والاقتصادي في ماليزيا كونها عاصمة ماليزيا.

 

 

 

منذ التسعينات، قامت كوالالمبور باستضافة العديد من النشاطات الرياضية الدولية، والأحداث السياسية والثقافية بما في ذلك دورة العاب الكومنولث عام 1998 وبطولة العالم للفورمولا واحد. وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر كوالا لمبور موطن لأطول المباني التوأم في العالم برجا بتروناس التوأم والذي أصبح رمزا للتطورات المستقبلية في ماليزيا.

 

برجا بتروناس التوأم يمكن رأيتهما من المنطقة الأولى

 

 

 

كوالالمبور هي مكان لمجلس الشعب الماليزي

 

فتحت كوالالمبور في عام 1850.

 

الاقتصاد

 

 

 

العملة هي الرنجيت الماليزي. والعملات الأجنبية قابله للتحويل في المصارف ومحلات الصيرافة.

 

مطاعم

 

السياحة

 

 

 

قطاع السياحة يلعب دورا مهما في اقتصاد المدينة، وتوفير الدخل وفرص العمل وتوسيع نطاق الفرص التجارية.ويوجد في العاصمة الماليزية العديد من الفنادق الكبيرة.حيث تعتبر مدينة كوالالمبور المدينة الخامسة من الأكثر زيارة في العالم 8,940,000 في عام 2008,إضافة على احتواها العديد من مراكز التسوق العالمية، وأصبحت أيضا عنصرا قويا في مجال الصناعة.

 

 

 

الوجهات السياحية الرئيسية في كوالالمبور:ساحة مرديكا,مجلس البرلمان الماليزي,استانا بودايا,استانا نيجارا,برج كوالالمبور, المتحف الوطني في ماليزيا,السوق المركزي,مسجد جاميك,مسجد نغارا ومسجد الإقليم الفدرالي.

 

 

 

أنتشرت الفنادق ذات الخمس نجوم في جميع أنحاء كوالالمبور لاستيعاب الأعداد الكبيرة من السياح التي تزور العاصمة الماليزية.

 

التسوق

 

 

 

تحتوي كوالالمبور على 66 مركز للتسوق وبيع التجزية والأزياء.التسوق ساهم ب 7.7 مليار رنجيت ماليزي (2.26 دولار أمريكي) أو 20.8% من إيرادات قطاع السياحة لعام 2006.وتلعب كوالالمبور دور مهم في جذب المستهلكين.

 

 

 

وفي عام 2000 م قامت وزارة السياحة الماليزية بحدث ضخم للبيع والتسوق في ماليزيا ويقام هذا الحدث الضخم من أجل البيع والتسوق ثلاث مرات في السنة في أشهر مارس ,مايو وديسمبر، حيث يتم تشجيع جميع مراكز التسوق المشاركة لتعزيز كوالالمبور كوجهة تسوق رائدة[6].

 

السكان

 

ايستان نگارا المقر السابق للحاكم الأعلي للبلد والمتحف الملكي حاليا

 

 

 

كوالالمبور هي المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في ماليزيا، حيث بلغ عدد سكانها أكثر من 1,6 مليون نسمة في عام 2010 م وبلغت الكثافة السكانية 6696 نسمة لكل كيلومتر مربع (17340 نسمة/ ميل مربع) وهي أعلى نسبة مقارنة مع باقي الأقاليم الماليزية.والانخفاض المستمر في معدل المواليد في كوالا لمبورأدى إلى الانخفاض في نسبة الشباب دون 15 سنة من 33 ٪ في عام 1980 إلى أقل من من 27 ٪ في عام 2000.ومن ناحية أخرى، من الفئة العمرية 15-59 من العمل ارتفعت من 63 ٪ في عام 1980 إلى 67 ٪ في 2000.المجموعة السن كبار السن، 60 سنة وما فوق قد ارتفع من 4 ٪ في 1980 و 1991 إلى 6 ٪ في عام 2000 م.

 

أعراق

 

 

 

    ماليزي (%91.00)

 

    غير ماليزي (%9.00)

 

    الصينيون (%43.00).

 

    الملايويون (%38.00).

 

    هنود (%10.00).

 

    جاويون.

 

    البنجلاديشيوين.

 

    عرب90.

 

    أوروبيون.

 

 

 

الشعب والأصول العرقية

 

 

 

العرق الملايو

 

 

 

يمثل 67.3 بالمئه من توليفة السكان ومعظمهم من المسلمين ويتوزعون على جميع أنحاء ماليزيا ويعمل معظمهم في الدوائر الحكومية ويقل منهم من يعمل في التجارة أو الأعمال الحرة على الرغم من أن الحكومة تعطى الأولويه أليهم والعديد من المزايا مثل القروض الميسره والاراضى المجانيه التي تعطى مجانا من السلطان سنويا لأبناء البلاد الأصليين

 

 

 

العرق الصينى

 

 

 

ويمثلون 18.3 في المئه من التعداد السكانى ومعظمهم يدينون بالبوزيه ويقل منهم من يعتنق المسيحية وندر منهم من يدين بالإسلام ويعمل معظمهم في التجارة والصناعه وبعض الأعمال التي لايعمل بها المسلمون

 

 

 

العرق الهندي

 

 

 

و يمثل 6.4 من تعداد السكان ومعظمهم يعمل في الأعمال البدنيه في السكك الحديدية وسائقى التكسى وأعمال الطرق والبناء ويعمل المسلمون منهم مع العرق الباكستانى في تجارة الذهب والعملات والمطاعم ومطاعم الأكل الهندي الحلال على العكس من المطاعم الصينيه

 

 

 

الاعراق المختلفة

 

 

 

بقية السكان من العرب ويعرفوا بالساده وبعض من البرتغالين والإنسان البدائى إنسان الغابه ويعرفوا بالاوران الاصلى

 

 

 

مزيد من الصور عن كوالالمبور :